جريمة قتل بشعة ضحيتها أب وأبنه في محافظة درعا

قاسيون_متابعات

هزت جريمة قتل بشعة أمس الأربعاء، ضحيتها رجل وابنه، مدينة داعل، بريف محافظة درعا الأوسط.

وبحسب شبكة “درعا 24”، فإنّ الأهالي عثروا على جثة “محمد موسى الشحادات” ونجله “خالد” مقتولين عقب حادثة سرقة، وقد أقدم الجناة على حرق منزلهما في محاولة لإخفاء الجريمة.

وأضافت الشبكة أنه بعد أن هرع الأهالي وسيطروا على النيران، تم العثور على الأب “محمد موسى الشحادات” ‏وابنه “خالد محمد الشحادات” قد فارقا الحياة، دون أن يظهر عليهما أي آثار حروق، بينما كانا غارقان بالدماء.

ونقلت الشبكة عن مصادر محلية قولها: إنّ الجريمة مُفتلعة، وبأن الأب والابن لقيا مصرعهما جراء جراح عميقة، نتيجة طعنات بالسكاكين في عدة مناطق من جسدهما.

وأضافت المصادر ذاتها بأنّ المنزل كان يحتوي على مبلغ من المال، دخل اللصوص لسرقته، وقاموا بطعن “الشحادات” وابنه بعدة طعنات، ثم أحرقوا المنزل للتغطية على الجريمة.

من جانبه، أكّد الطبيب الشرعي في مدينة درعا، وجود طعنات على جسدي الرجل وابنه، ما يؤكد وقوع جريمة قتل عن سابق الإصرار والتصميم، وإنما تم حرق الغرفة التي توجد فيها الموال في منزل الضحيتين بهدف التمويه.

يذكر أن جرائم القتل والخطف إرتفعت بنسب عالية جدا في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، خصوصا مع انتشار الميليشيا والسلاح في معظم المحافظات السورية.