إيران تدرس تقليص عديد قواتها في سوريا

قاسيون – رصد أفادت صحيفة "القبس" الكويتية نقلا عن مصادر إيرانية أن خلافات اندلعت بين "المجلس الأعلى للأمن القومي" وجنرالات في "الحرس الثوري" حول طبيعة الانتشار العسكري في سوريا، بعد تلقي مواقع ومعسكرات "الحرس" ضربات جوية مكثفة. وبحسب المصادر اقترح "الأمن القومي" تقليص قوات "الحرس" في سوريا، واستبدالهم بعناصر من "لواء فاطميون".وأوضحت حسب الحدث السوري  أن هذا المقترح جرى تداوله منذ شهور، لكن دوائر صنع القرار في إيران توصلت إلى معطيات ومعلومات جديدة، تشير إلى أن إسرائيل ستستأنف هجماتها بشكل "مميت" ومكثف على مواقع "الحرس" والجماعات والميليشيات المرتبطة به في سوريا، ما أثار مخاوف قياديي "الحرس" من أن يؤدي استبدال العناصر إلى تراجع نفوذ إيران العسكري في سوريا لمصلحة روسيا.