مصدر عبري: حزب الله يستخدم المدنيين كدروع بشرية في سوريا ولبنان

قاسيون_رصد

أعلن موقع "إسرائيل هيوم" عن تكتيكات جديدة تستخدمها ميليشيا حزب الله، لتلافي الضربات الإسرائيلية، كاستخدام المدنيين في سوريا ولبنان كدروع بشرية.

وقال الموقع العبري، نقلا عن ضابط في الجيش الإسرائيلي برتبة رائد، أن ميليشيا حزب الله بدأت ببناء تحصيناتها تحت الأرض بجانب المواقع المدنية، في سوريا ولبنان، لاتقاء الضربات الإسرائيلية.

وأشار إلى أن الميليشيا تقوم أيضًا باستخدام المساجد والمستشفيات والمدارس للغرض ذاته، إذ تتمترس بها لتلافي الرد الإسرائيلي على هجماتها.

واتهم الضابط إيران ببناء خط أنابيب من الذخائر ما بين إيران ولبنان، مرورًا بالعراق وسوريا، مستغلةً انتشار الحزب في سوريا ولبنان، وهو ما يشكل تهديدًا ليس على إسرائيل فحسب، بل على الشرق الأوسط برمته.

وأضاف أن الميليشيا اللبنانية اكتسبت خبرات جديدة من حربها في سوريا، ودروسًا تكتيكية تلقتها من داعمتها إيران، وشركائها في الحرب السورية، في إشارة لروسيا ونظام الأسد.

وأكد التقرير إلى أن إسرائيل تطور قدراتها بما يتماشى مع المعطيات الجديدة التي حدثت خلال الحرب السورية، بعد حصول الحزب اللبناني على أسلحة جديدة وصواريخ.

يذكر أن ميليشيا حزب الله حولت عدة مناطق سكنية في سوريا، وخصوصًا مدن وبلدات القلمون بريف دمشق، والقصير قرب حمص، لمعسكرات تدريب لمجموعاتها، وبنت مستودعات للأسلحة داخلها، بعد أن هجّرت معظم ساكنيها.