الكشف عن معلومات جديدة حول أسباب تطبيع الإمارات علاقاتها مع الأسد

قاسيون – رصد أكد موقع الجزيرة أن الإمارات بدأت في السعي لتطبيع علاقاتها مع نظام الأسد بالتحديد منذ سنة 2015، أي مع بداية التدخل العسكري الروسي في سوريا.   وأضاف في تقرير مطول نشره مؤخرا : "أن الإمارات حاولت بناء علاقات مع روسيا  في سوريا  لمواجهة النفوذ الإيراني والتركي المتزايد على الساحة السورية".وأوضح الموقع أن الإمارات اعتبرت أنه يمكن من خلال التطبيع مع الأسد والتفاهم مع روسيا  تحقيق أقصى أهدافها في سوريا. وأردف حسب شبكة الدرر الشامية : "أن مواجهة جميع التيارات والتنظيمات الإسلامية في سوريا  كان من أهم الأسباب تطبيع الإمارات لعلاقاتها مع نظام الأسد".