بيدرسون إلى سوريا الثلاثاء للقاء وزير خارجية الأسد

قاسيون_متابعات

أعلنت مصادر دبلوماسية عربية، أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى دمشق "غير بيدرسون"، سيصل إلى العاصمة السورية الثلاثاء، لبحث ملف اللجنة الدستورية مع وزي خارجية النظام السوري.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الوطن" الموالية للنظام، نقلا عن مصادر دبلوماسية عربية في دمشق، اليوم الأحد، فإن بيدرسون سيصل بعد غد الثلاثاء إلى دمشق، وسيلتقي وزير الخارجية فيصل المقداد.

وأضافت أن بيدرسون سيبحث في إمكانية عقد جولة سابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف التي كان من المتوقع أن تعقد قبل نهاية هذا العام، إلا أن مصدرا دبلوماسيا رجح أن يتم تأجيلها إلى ما بعد أعياد الميلاد ورأس السنة وربما إلى مطلع شهر فبراير/شباط المقبل.

وأشار المصدر إلى فإن بيدرسون سينتقل إلى بروكسل للمشاركة في اجتماع "التحالف الدولي ضد داعش" المقرر في الثاني من الشهر المقبل، والذي سيعقد على مستوى كبار الموظفين، بعد الانتهاء من زيارته إلى دمشق.

يذكر أن بيدرسن أجرى مباحثات مع كبير مستشاري وزير الخارجية للشؤون السياسية الإيراني، علي أصغر خاجي، بشأن تطورات الوضع في سوريا.

وتأتي محادثات بيدرسن مع الجانب الإيراني بعد ثلاثة أيام فقط من محادثات أجراها مع الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا ميخائيل بوغدانوف تطرقا خلالها لعمل اللجنة الدستورية وفق ما ذكر بيان وزارة الخارجية الروسية.