وثيقة مسرّبة تكشف زيارة سرية للمقداد لطهران قبل ساعات من تعيينه وزيراً

قاسيون – رصد كشفت وثيقة سرّبتها مجموعة "هاكرز" إيرانية أن وزير خارجية نظام الأسد، فيصل المقداد، قام بزيارة غير معلنة إلى طهران، قبل ساعات من تسميته وزيراً للخارجية خلفاً للوزير السابق وليد المعلم. ووفق الوثيقة التي نشرتها مجموعة "هوشمندان وطن"، فإن المقداد قام برحلة جوية عبر خطوط طيران "ماهان إير" الإيرانية إلى طهران، بتاريخ 21 تشرين الثاني من العام 2020، تحمل الرقم 5016.وفي اليوم التالي، 22 تشرين الثاني، أصدر رئيس النظام، بشار الأسد، مرسوماً تشريعياً نص على تسميته فيصل المقداد وزيراً للخارجية خلفاً لوليد المعلم الذي توفي في 16 تشرين الثاني. ولم تذكر الوثيقة حسب موقع تلفزيون سوريا الوزير المقداد بالاسم، واكتفت بالإشارة إليه باسم "VIP pax وزير الخارجية السوري".وأعلن عن أول زيارة خارجية لفيصل المقداد، عقب تسلمه منصبه وزيراً للخارجية، في 7 كانون الأول من العام 2020، وكانت إلى إيران، تلبية لدعوة من نظيره الإيراني السابق، محمد جواد ظريف.