عزف نشيد إيران عوضا عن نشيد النظام في مباراة سوريا وكازخستان لكرة السلة

قاسيون_متابعات

شهدت مباراة منتخب سوريا لكرة السلة مع نظيره الكازاخستاني في إطار تصفيات كأس العالم، عزف النشيد الوطني الإيراني بدلا عن السوري في العاصمة الكازاخسية نور سلطان.

وأضهر فيديو تداوله نشطاء أنه بدأ عزف النشيد الوطني السوري ليفاجأ اللاعبون بأن النشيد ليس نشيد بلدهم، حيث ظهرت علامات الاستغراب على وجوه بعض لاعبي المنتخب السوري لكنهم لم يتخذوا أي قرار مباشر بل أكملوا النشيد حتى النهاية وصفقوا بعد نهايته.

وبعد عزف النشيد الكازاخي، وقف لاعبو منتخب سوريا وغنوا نشيد بلادهم دون موسيقى بعد أن تنبهوا إلى ما حدث.

وأثار عزف النشيد الإيراني ردود فعل ساخرة وربط البعض الأمر بعلاقات النظام السوري بطهران، واعتبروه فضيحة وطالبوا ألا تمر الحادثة بدون محاسبة.

في حين رأى آخرون أن "النشيد الإيراني أو النشيد الروسي.. التنين ماعليهن مشكله.. أهم شي ما ينعزف نشيد برا محور المقاومه والممانعه.."

فيما رأى البعض أن الموضوع كان مجرد خطأ غير مقصود من الجهة المنظمة.

يذكر أن المنتخب السوري خسر المباراة بنتيجة 74-84 على أن تُلعب مباراة الإياب بعد يومين في صالة الفيحاء بدمشق، لتستضيف سوريا أول مباراة دولية رياضية منذ عام 2011.