قوات النظام تداهم عشائر البدو في درعا وتعتقل 5 اشخاص

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية أن قوات النظام داهمت خيام النازحين المتواجدة شرق بلدة الغارية الشرقية وحتى الكرك الشرقي بريف درعا، ما أسفر عن وقوع اشتباكات مع مقاتلين معارضين.

وبحسب ما ذكره "تجمع أحرار حوران" فإنّ مجموعات النظام اشتبكت مع مقاتلين معارضين خلال محاولتهم مداهمة خيام النازحين من عشائر البدو في منطقة "خربة القنية" بين الكرك الشرقي والغارية الشرقية.

وأشار إلى أن قوات النظام اعتقلت أكثر من 5 أشخاص من أبناء منطقة اللجاة، ونقلتهم إلى مدينة درعا، بعد مداهمة الخيام ونهبها بشكل كامل من أبقار وأغنام ومحتويات خاصة بالنازحين، ثم عمدت قوات النظام على حرق الخيام.

وأضاف المصدر أن "المخابرات الجوية" منذ تسلّمها نفوذ المنطقة الشرقية لدرعا، بدأت تشن مداهمات بشكل شبه يومي مستهدفةً خيام العشائر النازحة من منطقة اللجاة وريف السويداء، والتي يعمل أصحابها في مجال الزراعة ورعي الأغنام في مناطق عدة من الريف الشرقي للمحافظة.

يذكر أن عدة مناطق في محافة درعا تشهد ارتفاعا ملحوظا في عمليات الاغتيال التي تطال معارضين سابقين او عناصر من قوات النظام ما يؤكد فشل التسوية التي أجراها النظام في المنطقة.