إسرائيل تكشف عن هوية ضابط في قوات الأسد ينسق الاتصالات مع حزب الله جنوبي سوريا

قاسيون – رصد حذر المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، مساء أمس الخميس، ضابطاً في قوات الأسد من التعامل مع ميليشيا "حزب الله" في الجنوب السوري. وقال أدرعي، في عدة تغريدات عبر تويتر إنه تم "كشف النقاب" عمن قال إنه النقيب بشار الحسين، قائد سرية الاستطلاع في اللواء 90 التابع لقوات الأسد، وهو من سكان حي عكرمة الواقع في مدينة حمص.ووصف أدرعي الحسين بأنه "يُعد بمثابة خلية صلة الوصل بين قيادة الجنوب التابعة لحزب الله والفيلق الأول" في قوات الأسد، مضيفاً أنه "على تعاون وثيق مع الحاج هاشم المسؤول عن قيادة الجنوب ونجله جواد هاشم المسؤول عن منطقة الفرقة السابعة في قيادة الجنوب". بحسب أدرعي. وأشار أدرعي حسب موقع تلفزيون سوريا  إلى أن الحسين، وبحكم منصبه، يقوم "في إطار مهمته في سرية الاستطلاع بجمع ودراسة نقاط المراقبة وإقامة دوريات مختلفة على طول الجبهة الأمامية، تطول المنطقة العازلة التي تحظر اتفاقية فك الاشتباك الموقعة عام 1974 الوجود العسكري السوري فيها".وتابع أدرعي: " كجزء من مهامه، يرافق المدعو بشار عناصر حزب الله كما يقوم بتنسيق ومعالجة وتصليح نقاط المراقبة التابعة لحزب الله وأحياناً لإيران، كما غالباً ما يستخدم حزب الله بيانات نقاط المراقبة التي يديرها الضابط السوري". وأكد أدرعي أن المدعو بشار واللواء 90 الذي ينتمي إليه يتعاملان، مع "حزب الله" وإيران "مستغلين الوضع الصعب في جنوب سوريا والواقع السيئ الذي يعاني منه السكان المحليون"، بحسب وصفه.