الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين : مأساة الشعوب صنعها الكيد السياسي ولا دخل للدين فيها

قاسيون – رصد قال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي محي الدين القره داغي، الأربعاء، إن مأساة هذه الشعوب (الباحثة عن الهجرة) صَنَعها الكيد السياسي، مشددًا أنه "لا دخل للدين فيها". جاء ذلك في تغريدة للقره داغي نشرها عبر حسابه بـ"تويتر" تعليقا على معاناة اللاجئين العالقين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا.وأرفق القره داغي صورة لثلاثة قبور تعود للاجئين لقوا حتفهم على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا وهم من الجنسيات السورية والعراقية واليمنية. وعلّق على الصورة قائلا: "فرقتهم الحدود وجمعتهم رحلة البحث عن اللجوء.. صورة تختزل معاناة اللجوء".وأضاف: "هذه أكبر الحواضر والعواصم التاريخية المسلمة (في إشارة إلى سوريا والعراق واليمن) التي يفر أصحابها منها ويموتون في المهاجر والمنافي". وأردف القره داغي: "مأساة هذه الشعوب لا دخل للدين فيها، وإنما صنعها الكيد السياسي العالمي والتوظيف الداخلي للأدوات المجرمة".ومنذ أسابيع تمنع بولندا مئات المهاجرين بينهم عراقيين وسوريين ويمنيين قادمين من بيلاروسيا من دخول أراضيها بطرق "غير نظامية"، ما أدى إلى بقائهم عالقين بين حدود البلدين في ظروف سيئة.

الاناضول