خبير موالي: كل قرار صادر عن حكومة النظام هو عقاب داخلي للشعب

 قاسيون – رصد أكد الخبير الاقتصادي،لدى النظام  عامر شهدا، أن  حكومة النظام السوري تتحمل  كامل المسؤولية عن تدهور الوضع المعيشي للأهالي وارتفاع الأسعار، واصفا إياها  بأنها عاجزة عن إيجاد الحلول نتيجة تراكمات إدارية سيئة ولعدم وجود استراتيجيات أو رؤية واضحة للعمل. وقال شهدا إن جميع القرارات التي صدرت عن حكومة النظام الجديدة كانت غير متناسبة مع الأوضاع المعيشية، كما ساهمت برفع الأسعار وتراجع الحالة الاقتصادية للمواطن وجعلته غير قادر على شراء أبسط حاجياته.وشدد على أن كل ما صدر عن حكومة النظام كان السبب برفع الأسعار ولم يساهم كما كانت النية بمحاربة الاحتكار أو القضاء على الفساد أو الدخول في المنافسة، بل كانت القرارات الحكومية "أكبر خطأ بحق الاقتصاد الوطني"، وفق موقع "المشهد" الموالي للنظام. ورأى شهدا حسب موقع الشرق سوريا أن حكومة النظام "إدارة متقوقعة" لا ينتج عنها سوى قرارات سيئة لها انعكاسات سلبية على الاقتصاد الوطني، لعدم وجود تشاركية وليس لديها أي قابلية للحوار، مؤكداً أن كل قرار صادر عن الحكومة هو عقاب داخلي للشعب، وفق تعبيره.