ثلاثة قتلى من رافضي التسوية بإشتباكات في درعا

قاسيون_متابعات

قتل ثلاثة أشخاص من رافضي التسوية في درعا، بعد اشتباكات مع وحدات من قوات النظام اليوم الأربعاء 24 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وبحسب ما ذكرته شبكة “درعا 24” المحلية، فإنّ “محمود حسين العبد الرحمن، ومحمد شكري الدرعان، وهاشم قاسم الصالح” قتلوا جرّاء اشتباكات وقعت صباح اليوم الأربعاء، بعد محاولة وحدات من من قوات النظام اقتحام مواقعهم.

وأضافت الشبكة القتلى الثلاثة هم عناصر محلية كانوا يتمركزون في مزارع شرقي بلدة ناحتة في الريف الشرقي من محافظة درعا، كما قام النظام بسحب جثثهم بعد اقتحام المزارع.

وأشارت الشبكة إلى أنّ المطلوبين الذين اشتبكوا مع قوات النظام في المنطقة المذكورة، ينحدرون من بلدة ناحتة وهم مطلوبون للأجهزة الأمنية، بسبب عدم قبولهم إجراء عملية التسوية.

يذكر أن حكومة النظام فرضت تسوية في أيلول الماضي على معظم مناطق محافظة درعا، هجرت خلالها عددا من رافضي التسوية باتجاه مناطق الشمال.