تكسير مدرجات ملعب تشرين واعتداء على الحكم بمباراة الوحدة والفتوة

قاسيون_متابعات

أدت خسارة فريق الفتوة أمام نظيره فريق الوحدة، في الوقت بدل الضائع، إلى وقوع ردود أفعال عنيفة من قبل الجمهور.

وبحسب صفحات موالية فإن مباراة فريقي “الوحدة” و”الفتوة” شهدت اليوم الثلاثاء، أعمال شغب واعتداءً على الحكم وتكسير لكراسي مدرجات ملعب تشرين بالعاصمة دمشق.

وكان فريق الوحدة قد فاز على خصمه الفتوة بفارق هدف، حيث انتهت النتيجة بثلاثة أهداف للوحدة وهدفين للفتوة، وذلك في الدقائق الأخيرة من الوقت بدل الضائع، حيث احتسب حكم المباراة ضربة جزاء لصالح الوحدة في الدقيقة 94 من عمر المباراة، الأمر الذي دفع جمهور الفريق الخاسر، إلى تحطيم ملعب تشرين بصورة عنيفة للغاية.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تشهد فيها ملاعب النظام أحداث عنف وشغب واعتداءات على الحكام.