مليار ليرة سورية سعر المنزل في ضواحي العاصمة السورية

قاسيون – رصد كشف خبير اقتصادي سوري، وصول أسعار بعض المنازل في ضواحي العاصمة دمشق وأطرافها إلى مليار ليرة سورية. وقال الخبير في الاقتصاد الهندسي في مناطق الأسد  محمد الجلالي في تصريح لصحيفة "الوطن  الموالية، إن "هناك بعض المنازل الموجودة في ضاحية قدسيا التي تعتبر من الاكساء الفاخر وصل سعر مبيعها لحدود مليار ليرة، وكذلك هناك منازل معروضة وبيعت كذلك في منطقة الزاهرة الموجودة على أطراف مدينة دمشق بحدود هذا السعر".وأضاف أن "أسعار مواد الإكساء مرتفعة لأن هناك أمرين يتحكمان بها الأول سعر الصرف، والثاني أن معظم مواد الإكساء من المواد المستوردة مثل المواد الصحية والدهان والأدوات الكهربائية والسيراميك والغرانيت". ولفت إلى أن تجار البناء يرفعون أسعار المواد 20 في المئة، عندما يبدأ سعر صرف الدولار بالارتفاع بحدود 5 في المئة وهذا الأمر يتم بشكل دائم وهو لا يخص فقط الذين يبيعون مواد الإكساء المستوردة إنما كل المواد المستوردة".وأشار حسب موقع تلفزيون سوريا المعارض إلى أن بيع وشراء العقارات محدود حالياً، أما بالنسبة للإيجارات فكانت أسعارها منذ خمس سنوات معقولة إلى حد ما على الرغم من ارتفاعها مقارنة بمدخول المواطنين، في حين أنها ارتفعت اليوم بشكل كبير ومنذ سنة تجاوزت نسبة الارتفاع 100 في المئة. وارتفعت إيجارات المنازل في منطقة المزة إلى نحو 700 ألف ليرة سورية شهرياً، فيما تراوحت الإيجارات في مناطق "السكن العشوائي" مثل مزة جبل وخزان ومزة 86 بين الـ 125 والـ 200 ألف ليرة للبيت المؤلف من غرفتين، وفي منطقة "كشكشول" وصل إلى 150 ألف ليرة سورية للمنزل الفارغ، في حين وصل سعر المنزل المفروش في الدويلعة إلى 200 ألف ليرة سورية، في حين تباينت الأسعار في منطقة جرمانا بين الـ 100 و الـ 200 ألف ليرة.