الأهالي يغلقون معبر الصالحية في ريف دير الزور

قاسيون_متابعات

أغلق أهالي ريف ديرالزور، معبر الصالحية البري الذي يصل مناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية "قسد" ومناطق النظام السوري عند مدخل المدينة الشمالي، وذلك أثناء مظاهرة حاشدة شارك فيها عدد كبير من أبناء المنطقة.

وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية، فإن إغلاق المعبر من قبل الأهالي جاء رداً على سماح “قوات سورية الديمقراطية” بعبور رتل عسكري تابع للقوات الروسية عبر مناطق سيطرتها في الريف الغربي باتجاه مناطق سيطرة النظام في ديرالزور، قادماً من ريف مدينة الرقة الغربي الذي تسيطر عليه قوات النظام السوري.

من جانبها أعلنت إدارة معبر “الصالحية” البري، أنها اتفقت مع أهالي المنطقة على إغلاق المعبر بشكل “مؤقت” أمام حركة عبور المدنيين إلى مناطق سيطرة النظام السوري في ريف ديرالزور الشمالي، وذلك إلى حين انتهاء عملية “المصالحة الطوعية وتسوية أوضاع المطلوبين” التي أعلنت عنها حكومة النظام في مدينة ديرالزور الأسبوع الفائت.

واشارت المصادر إلى أن المتظاهرون هددوا باستهداف القوات الروسية بشكل مباشر في حال أنها حاولت العبور من مدنهم وقراهم في ريف ديرالزور الغربي مرة أخرى، وطالب المتظاهرون قوات التحالف الدولي و”قسد” بتنفيذ التزاماتهم تجاه المدنيين وحمايتهم من أي تدخل محتمل لروسيا والنظام في المنطقة.