الفنانة السورية ليلى عوض تعلق على وفاة زهير رمضان

قاسيون – رصد قالت الفنانة السورية ليلى عوض تعليقا على وفاة نقيب الفنانين السوريين زهير رمضان، إن الإساءة للزملاء واتهامهم بالخيانة لمجرد معارضتهم النظام شيء يندى له الجبين، في إشارة إلى تصريحات ومواقف "رمضان" المؤيدة لنظام الأسد. وأضافت "عوض" على صفحتها في فيس بوك"قديش صعب إنك تتحكم بعواطفك وتحاول تسيطر على نفسك من الغضب وقت تدرى إنو فنان.. ماخلى إساءة تجاهي أو تجاه أي فنان المواليين قبل المعارضين".وتابعت حسب ما رصد تلفزيون سوريا  "قديش لازم تضغط ع نفسك مشان ماتروح باتجاه التشهير والتسفيه إللي مارسو علينا فقط لـ يمسح جوخ وكان بسباق مارتون للنفاق". "كل إنسان حقو يقول رأيه ويكون إلو توجه ديني سياسي لكن أن تتهم بالخيانة لمجرد رأيك ومعارضة تصرفات السلطة فهذا يندى له جبين الإنسانية"."في ناس عم تطالب بعدم التعرض له لأنه توفي، طب إذا هو ماحسب حساب هيك لحظة وهيك ساعة وعم يطالبو بـ مسامحته، أنا مابدي سامحو.. طبعا الموت مافيه شماتة ولا تشفي.. عند الله تجتمع الخصوم يا زهير.. عليك من الله ماتستحق". وتوفي نقيب الفنانين في سوريا زهير رمضان مساء الأربعاء 17 من تشرين الثاني الجاري.وقالت وكالة أنباء النظام "سانا"، إن نقيب الفنانين السوريين الممثل السوري زهير رمضان ، توفي متأثراً بمرضه. عرف زهير رمضان بمواقفه المؤيدة لنظام الأسد، وقال في مقابلة على إذاعة "سوريانا" المحلية معلقاً على هجرة الفنانين السوريين ولجوئهم: "من سحبوا النجوم من سوريا، نسيوا أنه النجم الأوحد في سوريا هي سوريا، نسيوا أنه النجم الأوحد في سوريا هو من يتمثل بفكره وثقافته ووعيه هذا الشعب العظيم اللي هو بشار الأسد ".وتوعد "رمضان" في أكثر من مناسبة بمحاسبة الفنانين السوريين المعارضين العائدين إلى "حضن الوطن" واصفاً إياهم "بالغربان".