النظام يعتقل أكثر من 20 شابا من الغوطة الشرقية

قاسيون_متابعات

اعتقلت قوات النظم أكثر من 20 شاباً من أبناء ريف دمشق المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، بهدف تجنيدهم إجبارياً.

وقالت شبكة "صوت العاصمة" إن دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري، وأخرى تتبع للشرطة العسكرية، أطلقت حملة دهم اقتادت خلالها 12 شاباً من أبناء مدينة دوما لتجنيدهم إجبارياً.

وأشارت إلى أن الحملة استهدفت عشرات المنازل في المدينة، أجرت خلالها عمليات تفتيش دقيق، مشيرة إلى أنها أقامت العديد من الحواجز المؤقتة على مداخل ومخارج المدينة، وأخرى في الأحياء الرئيسية بالمدينة.

وأضافت الشبكة أن الدوريات نقلت الشبان المعتقلين إلى فرع “الشرطة العسكرية” في حي القابون بعد انتهاء الحملة.

ولفتت إلى أن استخبارات النظام أطلقت حملة أخرى في مدينة يبرود في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق، داهمت خلالها دوريات تتبع لـ “الأمن العسكري” العديد من المنازل في مختلف أحياء المدينة.

وأكدت الشبكة أن الدوريات ركّزت حملتها في أحياء “طريق قصر خلف”، و”ساحة مصب القهوة”، و”منطقة الصناعة” في المدينة، مبيّنة أنها اعتقلت 9 شبان من المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.

يذكر أن قوات النظام كثفت من حملات الدهم والإعتقال خلالا الأيام الماضية والتي استهدفت عدة مناطق في دمشق وريفها.