الرئيس اللبناني: الأزمة في سوريا سدت أمامنا طرق التواصل مع العالم العربي

قاسيون – رصد أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، الجمعة، أن بلاده تنشد أفضل العلاقات مع دول الخليج، معربا عن أمله في تسوية الأزمة الأخيرة معها "سريعا". جاء ذلك خلال استقباله في قصر الرئاسة، مجموعة من الضباط المتقاعدين بالجيش اللبناني، بمناسبة الذكرى 78 للاستقلال عن فرنسا في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 1943.وقال عون: "لبنان ينشد دائما أفضل العلاقات مع الدول العربية، لا سيما دول الخليج العربي، ونحن نأمل أن تتم سريعا معالجة ما أدى إلى إشكالية مع هذه الدول". وأضاف: "الأزمة في سوريا سدت أمامنا طرق التواصل مع العالم العربي، تبعها نزوح نحو مليون و800 نازح سوري، لا يزال لبنان يتحمل أعباءهم كافة".وفي 29 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، سحبت السعودية سفيرها في بيروت وطلبت من السفير اللبناني لديها المغادرة، وفعلت ذلك لاحقاً الكويت والإمارات والبحرين واليمن، على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول حرب اليمن. الاناضول