صحيفة عبرية: بشار الأسد لا يزال شخصاً غير مرغوب فيه في العواصم العربية

قاسيون_رصد

كشفت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أنه على الرغم من اللقاءات الأخيرة بين ممثلين رفيعي المستوى من الدول العربية مع مسؤولي النظام السوري، إلا أن بشار الأسد لا يزال شخصاً غير مرغوب فيه في العواصم العربية.

وقالت الصحيفة العبرية، إن الدول العربية الساعية لتطبيع العلاقات مع النظام السوري، معنية بمحاولة تقليص نفوذ إيران في سورية.

وأشارت إلى أن الدول ليست معنية بإعادة تأهيل حكومة النظام للعودة إلى الحضن العربي، ويتفق هذا التوجه مع ما تسعى إليه إسرائيل لناحية تحجيم النفوذ الإيراني.

وأضافت أنه حتى الآن لم تعلن بشكل رسمي عن رأيها في التقارب "العربي- السوري"، ولكن كبار المسؤولين الإسرائيليين أعربوا، بشكل غير معلَن، عن أملهم في أن يكون هذا التقارب نقطة بداية لمواجهة النفوذ الإيراني في سورية.

يذكر أن عدة دول عربية من بينها الجزائر طالبت بعودة نظام بشار الأسد إلى مقعده في الجامعة إلا أنها لم تستطيع الحصول على توافق عربي.