بينهم سباحة سورية ...اليونان تبدأ بمحاكمة متطوعين لإنقاذهم لاجئين

قاسيون – رصد يبدأ قضاء جزيرة ليسبوس اليونانية، اليوم الخميس، بمحاكمة لاجئة سورية و23 متطوعاً شاركوا في عمليات إنقاذ مهاجرين باليونان أثناء أزمة الهجرة عام 2015، بتهمة المساعدة على "الهجرة غير القانونية". ومن بين المدعى عليهم، الشابة السورية سارة مارديني، وهي لاجئة تعيش حالياً في ألمانيا، ومعروفة بإنقاذها مهاجرين من بحر إيجه مع شقيقتها السباحة الأولمبية يسرى، وشاب إيرلندي يدعى شون بايندر.وقال محاميهما هاريس بيتسيكوس، الأربعاء، إنهما يواجهان عقوبة السجن خمس سنوات، وفق وكالة الصحافة الفرنسية. وكانت مارديني وبايندر عضوين في منظمة "المركز الدولي للاستجابة للطوارئ" التي كانت تنشط في بحر إيجه حتى 2018، وتمّت ملاحقتهما مع المتطوعين الآخرين بتهمة "المشاركة في منظمة إجرامية" للمساعدة على "الهجرة غير القانونية".وبحسب القرار الاتهامي، فإن أعضاء هذه المنظمة كانوا يقدمون "مساعدة مباشرة لشبكات تنظم تهريب مهاجرين" بين 2016 و2018، عبر الاستعلام مسبقاً عن وصولهم إلى الجزر وتنظيم استقبالهم بدون تبليغ السلطات.