قطر ترشح لاجئين سوريين كسفراء لكأس العالم 2022

قاسيون_رصد

كشفت وسائل إعلامية أن اللجنة القطرية المنظمة لكأس العالم اختارت لاجئين سوريين اثنين من مخيم الزعتري في الأردن، كسفيرين لكأس العالم 2022.

وبحسب المصادر فإنه تم الاعلان عن اختيار الشابين السوريين (محمود الداغر، وفوزي قطليش) سفراء لكأس العالم بقطر عام 2022، في حفل تكريم بمهرجان (أجيال) في العاصمة الدوحة، عن فيلم (كباتن الزعتري) الذي رعته مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة؛ لتسليط الضوء على معاناة اللاجئين.

وأكد الشابان أن اختيارهم كسفراء هو نصر لقضيتهما التي تعبر عن اللاجئين في مختلف العالم، وأن اللاجئ ما يحتاجه هو فرصة وليس الشفقة.

وسلط فيلم (كباتن الزعتري) الضوء على أوضاع اللاجئين ورحلهم، وأحلام الشباب التي تتكون في لجوئهم، حيث يدور حول قصة (محمد، وفوزي) اللذين يحلمان بأن يصبحا لاعبي كرة قدم محترفين، بالرغم من كونهما محاصرين بظروف صعبة.

وعبّر الشابان عن فرحتهم بترشيحهم كسفراء لكأس العالم، مؤكدين أنهما سيكونان على قدر المسؤولية لإيصال صوت كل لاجئ داخل المخيمات وتحقيق ما يسعى إليه.