صحيفة فرنسية تكشف تواطئ النظام في أزمة المهاجرين إلى ببيلاروسيا

قاسيون_رصد

كشف تحقيق صحفي نشرته صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" الفرنسية عن تواطئ رئيس النظام السوري بشار الأسد بالتنسيق مع رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو في نقل عدد كبير من السوريين والعراقيين واليمنيين من مطار دمشق الدولي إلى مطار مينسك في بيلاروسيا والتسبب بأزمة المهاجرين.

وقالت الصحيفة في تحقيقها الذي حمل عنوان "رحلات العذاب الأخيرة إلى بيلاروسيا مناورات بشار الأسد "إن وسطاء الأسد في بيلاروسيا لعبوا دورا كبيرا في التنسيق بين سلطات البلدين في نقل أعداد كبيرة من المهاجرين، من دمشق إلى مينسك.

واكدت الصحيفة أن ذلك يهدف إلى ابتزاز أوروبا أولا، والضغط على بولندا ثانيا لإعادة العلاقات الديبلوماسية مع النظام السوري.

وأضافت أن السوريين الذين تم نقلهم عبر شركة "أجنحة الشام" إلى بيلاروسيا هم في غالبهم من مدينة السويداء جنوب البلاد.

وأشار التحقيق إلى دور المايسترو الروسي في دفع "الأسد" إلى اللعب بورقة اللاجئين في ابتزاز أوروبا وجعلها الرهان المكسب للضغط على بعض دول القارة الأوروبية لإعادة تطبيع علاقاتها مع النظام السوري.

يذكر أن شركة "أجنحة الشام" أعلنت يوم أمس تجميد الرحلات الجوية إلى بيلاروسيا بسبب ما وصفته أزمة المهاجرين.