النظام يقر بارتفاع الأسعار بأكثر من 20% رغم استقرار سعر الليرة السورية

قاسيون – رصد قال رئيس "جمعية حماية المستهلك" في حكومة النظام السوري، عبدالعزيز المعقالي، إن  أسعار البضائع والسلع في الأسواق خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة ارتفعت بنسبة تصل إلى 20%، لافتا إلى استقرار سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار خلال هذه الفترة. وأكد المعقالي أن "معظم المستهلكين شعروا بالغلاء أكثر في المواد الغذائية مثل الحليب والألبان والأجبان وغيرها، بالإضافة إلى المنظفات"، بحسب صحيفة الوطن الموالية.وبحسب مزاعم رئيس جمعية المستهلكين فإن سبب ارتفاع الأسعار خلال الفترة السابقة هو رفع حكومة النظام أسعار بعض المواد الأساسية التي تدخل في الصناعة وزيادة الضرائب، وطالبها بعدم رفع الأسعار قبل أن تطلب ذلك من التجار والصناعيين. وأضاف أن أسعار المحروقات والكهرباء والاتصالات وغيرها من الأمور التي تدخل بشكل مباشر في تكاليف الإنتاج ارتفعت خلال الفترة السابقة، فضلا عن رفع الضرائب والرسوم، مؤكدا أن جميع هذه الارتفاعات يضيفها الصناعي أو التاجر إلى الكلفة ويتم تحميلها للمستهلك.