شكوى أردنية للتحقق من حارسة منتخب إيران فيما إذا كانت رجل أم امرأة

قاسيون – رصد دعا الاتحاد الأردني لكرة القدم الأحد، الاتحاد الآسيوي، للتحقق من جنس إحدى لاعبات منتخب إيران، التي شاركت في مباراة نهائي تصفيات كأس آسيا، وفازت بها إيران بركلات الترجيح. وشدد الاتحاد الأردني في بيان، على أن المنتخب الإيراني له سوابق في اتخاذ مثل هذه الوسائل، من خلال إشراك لاعبين ذكور على أنهم لاعبات سيدات ضمن منتخب السيدات .ونشر الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، تغريدة تتضمن الخطاب الرسمي الموجه للاتحاد الآسيوي، ويطالب من خلاله، بضرورة "فتح تحقيق واتخاذ الإجراءات المناسبة، إذا كان هناك شك في أهلية لاعب مشارك بالمنافسات". وأشار البيان: "بالنظر إلى الأدلة المقدمة من الاتحاد الأردني لكرة القدم، ونظرًا لأهمية هذه المسابقة، فإننا نطلب من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الشروع في تحقيق شفاف وواضح من قبل لجنة من الخبراء الطبيين المستقلين، للتحقق من أهلية اللاعب المعني والآخرين في الفريق، لا سيما أن فريق كرة القدم النسائي الإيراني، له تاريخ في قضايا النوع الاجتماعي .وأضاف: "نأمل أن يتم اتباع الإجراءات القانونية الواجبة، للحفاظ على نزاهة اللعبة في آسيا، ونتطلع إلى الاستماع منكم بشأن نتيجة هذا التحقيق". وحقق المنتخب الإيراني للسيدات، إنجازًا تاريخيًا بتأهله للمرة الأولى في تاريخه لبطولة أمم آسيا، بعد تغلبه في المباراة الحاسمة على نظيره الأردني، بركلات الترجيح 4-2.سبوتنيك