فرنسا في أول تعليق على زيارة عبد الله بن زايد للنظام السوري

قاسيون – رصد اعتبرت الخارجية الفرنسية زيارة وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان للنظام السوري  "خيارا سياديا" إماراتيا، ورفضت التعليق عليها. ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية آن كلير لوجندر قولها: "فرنسا لا تعلق على الخيارات السيادية للدول الشريكة".وأضافت المتحدثة أن "فرنسا تؤكد أنه لا توجد لديها حاليا أية نية للتطبيع مع النظام السوري، خاصة مع استمرار انتهاكات حقوق الإنسان على كامل الأراضي وتوقف العملية السياسية". وكان وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان قد زار دمشق، حيث استقبله رئيس  النظام السوري بشار الأسد يوم 9 نوفمبر. وأصبحت هذه أول زيارة للوزير الإماراتي لسوريا منذ بدء الأزمة السورية في 2011.