بعد إفراغها...الحرس الثوري يعلن الإفراج عن ناقلة النفط الفيتنامية

قاسيون_رصد

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء، الإفراج عن ناقلة النفط الفيتنامية "سوثيس" المحتجزة منذ 24 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعد إفراغ حمولتها.

وقال الحرس الثوري، في بيان له، "إنه تم الإفراج عن ناقلة النفط الفيتنامية "سوثيس" المحتجزة منذ 24 الشهر الماضي"، مؤكدا أن "الإفراج تم بحكم قضائي أصدرته السلطات القضائية بعد إفراغ حمولتها".

من جانبها ذكرت وكالة "تسنيم" الإيرانية، أفادت في وقت سابق بأنه "تم الإفراج عن ناقلة النفط الفيتنامية، وهي تتجه حالياً صوب بحر عُمان"، فيما قال مسؤول إيراني في بندر عباس لوكالة "رويترز"، إنّ "الناقلة غادرت إيران بعد تفريغ شحنتها النفطية في وقتٍ متأخر يوم الثلاثاء".

وكانت وزارة الشؤون الخارجية الفيتنامية، الأسبوع الماضي، أن بلادها تجري محادثات مع إيران بشأن احتجاز ناقلة نفط فيتنامية قبالة الساحل الإيراني.

وأضافت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفيتنامية، تو هانغ، إن بلادها أجرت محادثات مع السفارة الإيرانية في العاصمة، هانوي، بالتوازي مع إجراء مشابه للسفارة الفيتنامية في طهران، بهدف التحقق من المعلومات، وتسوية واقعة احتجاز ناقلة نفط فيتنامية قبالة الساحل الإيراني، من أجل ضمان سلامة المواطنين الفيتناميين وتلقيهم المعاملة الإنسانية اللازمة.

يذكر أن مسؤولان أمريكيان قد صرحا، الأربعاء الماضي، بأن إيران استولت على ناقلة نفط ترفع علم فيتنام في خليج عمان، في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ولا تزال تحتجزها قبالة ساحل مدينة بندر عباس.