تجدّد الاشتباكات بين هيئة تحرير الشام وجند الشام في اللاذقية و النظام يتسلل

قاسيون – رصد أكدت مصادر و تقارير إخبارية أن المواجهات بين "هيئة تحرير الشام" وفصيل "جند الله" تجدّدت في منطقة جبل التركمان شمال شرقي اللاذقية، بالتزامن مع محاولات تسلّلٍ لـ قوات نظام الأسد في المنطقة.ونقل  موقع تلفزيون سوريا المعارض عم مصادر محلية قولها إنّ "تحرير الشام" واصلت هجومها على مقار "جند الله" الذي يقوده "أبو حنيف الأذري"، في قرية اليمضية بمنطقة جبل التركمان. وبحسب المصادر فإنّ الاشتباكات ما تزال مستمرة في "اليمضية" لليوم الثاني على التوالي، في محاولةٍ لـ"تحرير الشام" القضاء على تفكيك فصيل "جند الله" وإخراجه من المنطقة.ويبلغ تعداد عناصر "جند الله" الذي كان يقوده سابقاً "أبو فاطمة التركي" (قُتل قبل ثلاثة أعوام) ويخلفه الآن "أبو حنيف الأذري"، ما بين 75 إلى 100 عنصر ينتشرون في منطقة جبل التركمان. وتزامنت الاشتباكات المستمرة بين "تحرير الشام" و"جند الله"، مع محاولات تسلّل لـ قوات النظام على محور جبل التركمان، تمكّنت الفصائل العسكرية هناك من التصدّي لتلك المحاولات.