دبلوماسي سابق يكشف أسباب إيقاف شركة "ويسترن يونيون" لعملها في سوريا

قاسيون – رصد أكد الدبلوماسي السوري السابق، المقيم في الولايات المتحدة، بسام بربندي، توقف شركة "ويسترن يونيون" الأميركية عن العمل في سوريا. وعزا بسام بربندي توقف الشركة حسب موقع الحدث السوري  إلى أسباب أمنية، متعلقة بأمان العملاء. وقال على صفحته الشخصية على "فايسبوك": "أخيرا اقتنعت ويسترن يونيون أن ممثلها في مناطق النظام هو جزء من المنظومة الاستخباراتية للنظام، ومشارك بتسليم كل المعلومات للنظام، مما أدى لاعتقال وابتزاز أعداد كبيرة من الزبائن، ولذلك اضطرت الشركة إلى وقف عملها". وكانت مواقع محلية قد أكدت قبل أيام توقف جميع التعاملات المالية الخاصة بالشركة، مشيرة إلى أن عشرات الحوالات المالية ما زالت عالقة.وقال موقع "صوت العاصمة" إن تعليق عمليات الإرسال والاستلام تم بسبب عطل فني في الشركة الرئيسية، في الوقت الذي أشارت فيه مصادر أخرى إلى أن "ويسترن" أوقفت عملها في سوريا بشكل نهائي.