بعد إعدامهم.. نقيب محامين النظام يطالب بمصادرة أموال 24 شخصا

قاسيون_متابعات

طالب نقيب المحامين في سوريا، فراس فارس، بمصادرة أموال مرتكبي الحرائق الـ 24 الذين أعدمهم النظام مؤخرا وفق ما أعلنت وزارة العدل بحكومة النظام السوري.

وقالت صحيفة الوطن نقلا عن فارس اليوم الأحد إنه "يجب مصادرة أموال مرتكبي الحرائق، لتعويض المتضررين وليس فقط تطبيق حكم الإعدام بحقهم"، كما طالب بتعديل القانون الذي يخص التعويض في مثل هذه الجرائم، لما لها من خطورة على المجتمع والبيئة والحياة، على حد وصفه.

وأضاف أن "من افتعلوا الحرائق، ارتكبوا جرائم كبيرة أدت إلى حرق 5%، من مساحة سوريا الخضراء إضافة إلى الأضرار الكبيرة التي ألحقوها بالأهالي، ولذلك فإن التعويض يجب أن يكون كبيرا من أموال المجرمين للمتضررين من هذه الحرائق التي أشعلوها".

وطالب نقيب المحامين بـ "تفعيل عقوبة الإعدام بحق كل من يرتكب جرائم تمس أمن المجتمع والوطن، مثل ارتكاب جرائم الحرائق والتفجيرات الإرهابية وغيرها من هذه الجرائم الخطيرة".

يذكر أن وزارة العدل في حكومة النظام السوري أعلنت بيوم 21 من تشرين الأول، تنفيذ حكم الإعدام بحق 24 شخصا بتهمة إشعال الحرائق، والحكم على 11 شخصا بالأشغال الشاقة المؤبدة.