وقف ضد الثورة..وفاة مفتي النظام بمنطقة القلمون في ريف دمشق

قاسيون_متابعات

نعت صفحات موالية للنظام على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مفتي النظام السوري في منطقة القلمون بريف دمشق، دون ذكر أسباب الوفاة.

وبحسب ما ذكرته صفحة "ذكريات وأخبار القلمون" في منشور قالت فيه: مصرع مفتي النظام بمنطقة القلمون، المدعو محمد وردة، المعروف بولائه المطلق لنظام الأسد، ومعاداته الشديدة للثورة السورية.

وأشارت إلى أن "وردة" كان يشغل منصب مفتي القلمون، بالإضافة لكونه خطيب مسجد العجمي في مدينة يبرود، التي تتغلغل فيها ميليشيا حزب الله بعد تهجير قسم كبير من سكانها.

وعرضت الصفحات مقطعًا مصورًا لتشييع المفتي في المدينة المذكورة، بحضور المئات من موالي النظام، مدنيين وعسكريين.

يذكر أن النظام اعتمد، خلال حربه ضد الشعب السوري، طيلة سنوات الثورة، على رجال دين ومعميين، من ذوي الولاء المطلق له، إذ كان لهم دور كبير في تخدير السوريين في مناطق النظام وإقناعهم بالالتحاق بجيشه لقتل الثائرين في باقي المناطق.