على طريقة الأفرع الأمنية... مديرة مصرف في دمشق تحتجز صحفياً موالياً

قاسيون – رصد أفادت مصادر إخبارية محلية بأن مديرة أحد فروع المصرف العقاري السوري التابع للنظام  في مدينة دمشق احتجزت  صحفياً يعمل في إحدى صحف النظام في مكتبها، وصادرت هاتفه المحمول. وقال الصحفي الذي يعمل في صحيفة "الثورة"، يونس خلف، إنه تم احتجازه في مكتب مديرة فرع المصرف العقاري بحي الصالحية بدمشق، وصودر هاتفه، وطُلب منه حذف صور كان التقطها لازدحام المراجعين أمام مدخل المصرف.وأضاف خلف، في منشور عبر "فيس بوك"، أنه التقط صوراً وأجرى لقاءات أمام فرع المصرف، وقبل دخوله للسؤال عن سبب الازدحام والإجراءات المتخذة، تم توقيفه ومصادرة هاتفه وأجبر على مسح الصور، مشيراً إلى أنه كان قد أرسل الصور إلى إيميل الصحيفة قبل ذلك. وأوضح أن "تفاصيل ما حدث معي في دمشق  أكثر وأبعد من عدم حسن التصرف، بدءاً من إدارة فرع الصالحية، وصولاً إلى اللقاء مع السيد المدير العام للمصرف العقاري في مكتبه"، مشيراً أنه سينشر معلومات إضافية لاحقاً.