مقتل طفل بإنفجار مقذوف في ريف إدلب

قاسيون_متابعات

لقي طفل حتفه أمس الخميس، إثر انفجار قذيفة من مخلفات قَصْف سابق على ريف إدلب، شمال غربي سوريا.

وبحسب ما ذكرته مصادر محلية فإن مقذوف مدفع 23 من مخلفات قصف سابق للنظام، انفجر أمس الخميس في محيط بلدة تفتناز بريف إدلب الشمالي، ما تسبب بإصابة الطفل "كمال إدريس".

وأضافت المصادر أن فِرَق الدفاع المدني عملت على نقل الطفل إلى المستشفى بعد أن أُصيب إصابة بليغة، ولكنه توفى في المشفى.

وأشارت المصادر إلى أن والد الطفل "محمد كمال إدريس" معتقل في سجون قوات النظام السوري منذ عدة سنوات ولا يعرف عنه شيء.

يذكر أن مخلفات الحرب الغير منفجرة تتسبب بمقتل وجرح العشرات من المدنيين سنوياً في المناطق المحررة، على الرغم من عمل الفرق الهندسية المختصة على إزالتها.