ارتفاع الأسعار يفاقم معاناة السوريين في مناطق النظام

قاسيون – رصد أكدت مصادر محلية أن أسعار الخضار في مناطق سيطرة النظام السوري ارتفعت إلى أرقام قياسية، ما زاد من معاناة كثير من السوريين في ظل عجزهم عن تأمين وجبة طعامهم اليومية.و بحسب المصادر  قفز سعر كيلوغرام الواحد من البطاطا مؤخراً إلى 2600 ليرة سورية، وكيلوغرام البندورة إلى 1500 ليرة، الأمر الذي أرجعته حكومة النظام إلى انتهاء بعض المواسم ونقص الأمطار، نافية تأثر الأسعار بالصادرات. وتحتاج العائلة السورية المكونة من 5 أفراد،حسب موقع الشرق سوريا  إلى نحو 7 آلاف ليرة سورية، لتحضير وجبة طعام شعبية مؤلفة من البطاطا و البندورة والقليل من الزيت والبهارات، في حال توفر غاز الطهي.وتصل تكلفة الطعام للعائلة السورية بمناطق سيطرة النظام في الشهر الواحد إلى أكثر من 210 آلاف ليرة سورية (نحو 60 دولاراً)، إذا أرادت العائلة أن تأكل وجبة واحدة في اليوم من دون أي شيء آخر، في حين تبدأ رواتب الموظف في القطاع العام من 72 ألف ليرة (نحو 20 دولاراً).