الإعلام العبري في أول تعليق على اغتيال مسؤول استخباراتي لصالح النظام السوري

قاسيون – رصد كشفت  وسائل إعلام إسرائيلية تفاصيل عن الأسير السابق لديها، والذي أعلنت حكومة النظام مساء أمس مقتله برصاص الجيش الإسرائيلي في هضبة الجولان السوري، معتبرة أنه يعمل عنصراً استخباراتياً ضد إسرائيل.وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، إن تل أبيب اعتبرت مدحت صالح الصالح عنصراً استخباراتياً مهماً يعمل لصالح النظام السوري في مرتفعات الجولان، وأكدت أن السلطات الإسرائيلية استجوبت أي شخص على صلة بـ"صالح" قبل عودته إلى الجولان السوري، بتهمة الاشتباه بالاتصال بعميل أجنبي. وأكد بدوره تل بيري رئيس قسم الأبحاث في مركز "ألما" المختص بالشؤون الأمنية، أن مدحت صالح الذي كان يعيش في منطقة جرمانا قرب دمشق، يُعتبر ناشطاً في المخابرات السورية وشارك في تجنيد مصادر معلوماتية في إسرائيل، بحسب صحيفة "جيروزاليم بوست"، التي رجحت أن يكون قد قتل نهاية الأسبوع الماضي.وكانت وسائل إعلام رسمية تابعة للنظام أعلنت حسب موقع الشرق سوريا  مقتل جندي سوري وإصابة ثلاثة آخرين بقصف إسرائيلي استهدف يوم الخميس منطقة تدمر بمحافظة حمص وسط البلاد.