أكثر من 1200 حالة تسمم بريف دمشق بسبب المياه

قاسيون_متابعات

شهدت عدة بلدات في محافظة ريف دمشق تسمم أكثر من 1200 شخص بمياه الشرب الملوثة، وذلك بعد أيام من وقوع مئات الحالات المشابهة في كناكر والبلدات المحيطة بها.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الوطن" الموالية، فإنه تم تسجيل ما يزيد عن 1200 حالة تسمم بمياه الشرب في بلدات متفرقة من ريف دمشق.

ونقلت الصحيفة عن محافظ ريف دمشق، "معتز أبو النصر جمران"، أن سبب كل تلك الإصابات صهريج ماء غير مرخص نقل المياه من منهل ملوث إلى عدد من العائلات، حسب زعمه.

من جانبه قال ياسر نعنوس، مدير الصحة بريف دمشق، لإذاعة "شام إف إم" الموالية، إن بعض الصهاريج نقلت مياهً من منهلٍ ملوثٍ في خربة الورد، وهو ما تسبب بحالات التسمم.

وأضاف أن ذلك المنهل أُخضع لفحوصات وتحاليل تبين على إثرها وجود تلوث بمياهه، وجرى إغلاقه قبل يومين.

يذكر أن حوادث التسمم في مناطق ريف دمشق، الناجمة عن إهمال حكومة النظام للجوانب الخدمية، وخصوصًا البنية التحتية لمياه الشرب والصرف الصحي، وهو ما يتسبب -بين الحين والآخر- بعشرات حالات التسمم.