محللون روس: موسكو تواجه صعوبات جدية في سوريا بسبب الضربات الإسرائيلية

قاسيون - رصد

أكد  خبراء روس، أن حديث وزارة الدفاع الروسية عن فشل التصدي للغارات الإسرائيلية على سوريا بسبب وجود طائرتين مدنيتين في الأجواء، يشكّل مقدمة لتوسيع موسكو حملاتها ضد استمرار هذه الغارات.وقال الخبراء في تعليقهم على بيان الدفاع الروسية، السبت، إن هذا الربط الروسي يشير إلى "زيادة مخاطر استمرار الهجمات الإسرائيلية على الأراضي السورية". وأضافوا أن موسكو تواجه حالياً صعوبة جدّية في التوفيق بين دعم النظام السوري والسكوت عن الضربات الإسرائيلية لمواقع في سوريا، خصوصاً في إطار مساعيها لإطلاق نقاشات مع الأطراف الإقليمية والدولية حول ملامح التسوية النهائية المحتملة، وفق صحيفة "الشرق الأوسط".وأوضحوا حسب موقع الشرق سوريا أن موسكو باتت تشعر أكثر من السابق بصعوبة المحافظة على التوازن الصعب الذي أقامته في سوريا، لجهة الحرص على استمرار العلاقة مع إيران من جهة، ومع إسرائيل من الجهة الأخرى.