المدرسون في ريف حلب يصعدون بعد رفض مطالبهم برفع رواتبهم

قاسيون_متابعات

صعد المدرسون من احتجاجاتهم في ريفي حلب الشرقي والغربي ، حيث قاموا بإغلاق المدارس وتنظيم وقفات احتجاجية أمام مديرية التربية والمجالس المحلية ، وذلك في أعقاب رفض طلبهم بزيادة رواتبهم .

وأفاد مراسل قاسيون أن العشرات من الأهالي وأئمة المساجد في مدن وبلدات اعزاز، والباب، وقباسين، ومارع، وعفرين ، شاركوا المدرس احتجاجاتهم، منددين بضعف الرواتب للمعلمين والإداريين والقائمين على العملية التعليمية في مدارس درع الفرات وغصن الزيتون.

ويطالب المدرسون برفع رواتبهم من ٧٥٠ ليرة تركي إلى ألفين ليرة تركي . وهو ما ترفضه الجهات المسؤولة عن التعليم في الشمال السوري ، التي تقول إنه ليس لديها الإمكانيات المادية ، لتعديل رواتب الكادر التدريسي .