اللواء حسام لوقا يطالب وجهاء درعا بترميم مبنى الدولة ويهددهم بحرق منازلهم وتدميرها

قاسيون_متابعات

هدد مسؤول اللجنة الأمنية في محافظة درعا، وجهاء منطقة حوض اليرموك غربي درعا، بتدمير عدد من منازل الأهالي في بلدة الشجرة في حال لم يتم ترميم مبنى “أمن الدولة” على نفقتهم، والذي فجّره مجهولون يوم أمس الأربعاء 13.

وبحسب ما ذكره “تجمع أحرار حوران” فإنّ العميد “لؤي العلي” رئيس فرع الأمن العسكري في درعا، استدعى مساء أمس الأربعاء، وجهاء منطقة حوض اليرموك إلى اجتماع في مدينة درعا للحديث عن تفجير مبنى أمن الدولة بالعبوات الناسفة في بلدة الشجرة.

وقال الموقع نقلا عن مصدر رفض الكشف عن هويته، إن اللواء “حسام لوقا” رئيس اللجنة الأمنية في درعا، حضر الاجتماع وهدد بتفجير جميع المنازل المحيطة بالمبنى، في حال لم يتم تجهيزه بشكل كامل وإعادته بشكل أفضل مما كان عليه، مشيراً أنّ الوجهاء أجابوا بعدم تحملهم المسؤولية تجاه نتائج تفجير المبنى.

وحمل “لوقا” الوجهاء مسؤولية الاستهداف، كونهم وافقوا على عملية التسوية الأخيرة في بلداتهم، مشدداً على ضرورة إعادة تفعيل البناء في المنطقة، حتى ولو اضطر الوجهاء إلى بيع منازلهم وممتلكاتهم العقارية، وذلك وفق “تجمع أحرار حوران”.

يذكر أنّ مجهولين أقدموا على تفجير مبنى أمن الدولة منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء في بلدة الشجرة بمنطقة حوض اليرموك غرب درعا، بواسطة عبوات ناسفة تم زرعها داخل المبنى، الذي رممته قوات النظام خلال الفترة الماضية، بغية إعادة تفعيله، عقب انسحابها منه إبّان أحداث مدينة درعا الأخيرة.