القضاء التركي يستدعي رئيس بلدية سونغورلو بسبب تهجمه على السوريين

قاسيون_رصد

كشفت مصادر إعلامية أن محامية غرفة التجارة والصناعة قدمت شكوى، للقبض على رئيس بلدية سونغورلو، عبد القادر شهاينار، بعد تهجمه على اللاجئين السوريين ووصفهم بأنهم "عديمي الشرف".

وبحسب موقع "ايفرسينال" فإن رئيس البلدية المنتخب عن حزب "الجيّد" سيمشل أمام القاضي في محكمة سونغورلو الجنائية العليا بتهمة الاختلاس، وقضايا عنصرية ضد السوريين في تركيا.

وكان رئيس البلدية التابع لحزب "الجيّد" عبد القادر شاهينار جذب الانتباه في الأشهر الماضية بخطاباته العنصرية، وإهاناته المستمرة للّاجئين الذين فرّوا من الحرب ولجؤوا إلى تركيا.

وأضاف "شهاينار" أن بلدية سونغورلو لن تستضيف في المنطقة لا سوريين ولا أفغانيين بعد الآن، ولن يتم تكريم من يغادر وطنه ويهرب، سواء أكان لاجئا أو غير لاجئ.

مؤكدا أن هؤلاء اللاجئين "لن يفيدوا تركيا بشيء، وقد وصفهم بالطُّفيليين والهاربين والفاقدين لشرفهم".