الاتفاق على تنفيذ مشروع إماراتي للطاقة الشمسية هو الأكبر في سوريا

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بأن نظام الأسد وافق على مشروعٍ إماراتي لإقامة محطة توليد كهرضوئية في ريف دمشق، ليكون المشروع الأكبر في سوريا بهذا القطاع. ووفقاً لوكالة سانا، التابعة للنظام  قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية بحكومة النظام محمد سامر الخليل، الأربعاء ، “تم إقرار مشروع في مجلس الوزراء مع شركة إماراتية لإقامة محطة توليد كهرضوئية باستطاعة 300 ميغا واط”.وأضاف أن “قانون الاستثمار الجديد راعى مجموعة من التحديات في مقدمتها إعادة الإعمار وقدم ضمانات مريحة للمستثمرين ووجه الاستثمارات نحو القطاعات ذات الأولوية ومنحها إعفاءات ومزايا عديدة”. من جانبها قالت إذاعة “ميلودي” الموالية إن “مجلس الوزراء ناقش بالأمس مشروع تقدمت به شركة اماراتية لإقامة محطة توليد كهرباء عبر الطاقة الشمسية في ريف دمشق باستطاعة 300 ميغا واط وهو سيكون الأكبر في سورية ضمن هذا القطاع”.