محلل تركي: تصريحات أردوغان الأخيرة تشير لعملية عسكرية شمالي سوريا

قاسيون – رصد كشف  الكاتب والمحلل السياسي الأمني التركي، "متا يارار"، عن أن  تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان يوم الإثنين الماضي تشير لعملية عسكرية محتملة في سوريا ضد تنظيمات حزب العمال الكردستاني (PKK) الذي تصنفه أنقرة على قوائم الإرهاب. وأكد يارار أن هذه العملية العسكرية  المحتملة "لن تكون مثل العمليات السابقة، بل ستكون بمنزلة هجوم ضد مراكز الإمداد للتنظيمات المسلحة ، ولن تقتصر على تطهير منطقة ما"، وفق صحيفة يني شفق التركية  .ولفت يارار،حسب تلفزيون سوريا المعارض  إلى أن الرئيس أردوغان قصد بـ "القوى الفاعلة في سوريا كلًّاً من روسيا والولايات المتحدة وإيران". كما توقع أن تشهد الأيام المقبلة محادثات بين تركيا وهذه الدول من أجل إزاحة تهديدات وخطر تنظيمات حزب العمال الكردستاني شمالي سوريا.وكان الرئيس التركي أردوغان قد صرح يوم الإثنين، خلال مؤتمر صحفي عقب ترؤسه اجتماعاً للحكومة في العاصمة أنقرة، أن "صبر تركيا قد نفد حيال بؤر الإرهاب شمالي سوريا". وشدّد أردوغان على أن "تركيا عازمة على القضاء على التهديدات التي مصدرها تلك المناطق".ولفت قائلاً: "نفد صبرنا تجاه بعض المناطق التي تعد مصدراً للهجمات الإرهابية من سوريا تجاه بلادنا"، في إشارة إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية.