وزير الخارجية الأمريكي يدلي بتصريحات نارية حول نظام الأسد

قاسيون – رصد أكد  وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن اليوم الأربعاء أن الولايات المتحدة لا تعتزم دعم أي جهود لتطبيع العلاقات مع رئيس النظام بشار الأسد أو استئناف التعامل معه حتى يتم "إحراز تقدم لا رجعة فيه" باتجاه التوصل إلى حل سياسي في سوريا. وأضاف بلينكن في مؤتمر صحفي، إن "أولوية واشنطن في سوريا تتركز على تقديم المساعدات الإنسانية ووقف أي نشاط للمتطرفين قد يستهدف الولايات المتحدة والحد من العنف"بحسب وكالة رويترز.وتابع"ما لا نعتزم القيام به هو إبداء الدعم لأي جهد لتطبيع العلاقات أو استئناف التعامل مع الأسد أو رفع أي عقوبة  مفروضة على سوريا... إلى أن يتحقق تقدم لا رجعة فيه باتجاه حل سياسي".