دعوات لإضراب عام للمعلمين في ريف حلب الشمالي

قاسيون_متابعات

اكد عشرات المعلمين إضرابهم عن الدوام يوم غدا الخميس، وذلك احتجاجا على قلة الرواتب وسوء الوضع المعيشي بمناطق ريف حلب الشمالي.

وبحسب ما ذكرته مصادر محلية، فإن عشرات المعلمين في مدن "قباسين وبزاعة والباب وصوران" دعوا لإضراب عن الدوام ،احتجاجا على تدني الراتب خصوصا بعد تراجع قيمة الليرة التركية مقابل الدولار.

وجاء في نص الدعوة لمعلمي منطقة الباب وقباسين التابعتين لحلب، اليوم 13 من تشرين الأول، أنه بعد الاجتماعات المكثفة التي أبلغنا من خلالها الجهات المعنية بالوضع المزرى وصلت إليه في مدارسنا التعليمية، طلابا ومعلمين, قررنا الإضراب يوم غد الخميس.

وحذروا إلى أنه إن لم تتم الاستجابة إلى مطالبهم بتحسين الوضع التعليمي بجوانبه كافة، وزيادة الرواتب بما لا يقل عن 2000 ليرة تركية, فإنه سيتم اتخاذ إجراءات تصعيدية.

جاء الإعلان هذا بعد عدة وقفات احتجاجية، ومطالبات خطية لأصحاب القرار، إلا أن كل الجهود لم تجد نفعا، حسب وصف معلمي مدينة الباب.

يذكر بأن راتب المعلم في مناطق سيطرة "الجيش الوطني" هو 750 ليرة تركي، ما يعادل 85 دولار ويتم دفع الرواتب من قبل تركيا.