بضغوط روسية ..النظام يستبعد ضباطا مقربين من ايران في فرع الأمن العسكري بحلب

قاسيون – رصد أفادت  مصادر إعلامية أن اجتماعا عقد  بين ضباط روس و ضباط في فرع "الأمن العسكري" التابع للنظام بحلب، لإجراء تغييرات ونقل الضباط القدماء وتبديلهم بضباط جدد. وجرى خلال الاجتماع، الحديث عن التجهيز لنقل مقر فرع "الأمن العسكري" إلى مطار "النيرب" العسكري، بحسب ما ذكر موقع "عنب بلدي".ونقل الموقع عن مصادر أن "التغييرات التي تحدث عنها الروس هي إبعاد الضباط المرتبطين بالإيرانيين، وكذلك بعض الضباط الضالعين بقضايا فساد وتخليص مطلوبين بمنحهم أوراقًا ووثائق بموجبها جرى تسريحهم". وأضاف حسب  موقع الحدث السوري أن الهويات العسكرية الصادرة عن الفرع ستراجع، وأن التغييرات سوف يشرف عليها الروس والضباط الذين سيفرَزون من قبلهم بشكل مباشر، وسيستمر وجود الضباط الروس حتى انتهاء الترتيبات الجديدة.كما سيجري استدعاء جميع العناصر الذين يداومون في فرع "الأمن العسكري" وكذلك صف الضباط وسط حالة من الاستنفار. كما جرى خلال الاجتماع الاطلاع من قبل الضباط الروس على السجناء الموجودين داخل الفرع، ووضع بعضهم على ذمة التحقيق، وسيتم الإفراج عن آخرين لعدم ثبوت شيء ضدهم، بحسب المصادر.