الكونغرس الأمريكي يقر إستراتيجية جديدة تجاه الأسد و عائلته

قاسيون – رصد أفادت مصادر إخبارية بأن  مجلس النواب في الكونغرس الأمريكي أقر إستراتيجية جديدة، تهدف لتقويض تجارة المخدرات في سوريا، وتتيح أيضاً تقديم ‎تقرير عن ثروة رئيس  النظام بشار الأسد وأفراد أسرته، بمن فيهم أبناء عمومته، بحسب ما أفادت صحيفة “الشرق الأوسط”. وصوّت مجلس النواب على تعديل ‎يتطلب إستراتيجية مشتركة بين الوكالات الأميركية، لتعطيل شبكات المخدرات التي يعتقد أنها  تعمل في ظل نظام الأسد، وذلك ضمن التصويت على قانون ميزانية وزارة الدفاع لعام 2022، الذي تم رفعه إلى مجلس الشيوخ، وفق الصحيفة.ونقلت “الشرق الأوسط” عن متحدث رسمي -لم تسمه- لوزارة الخارجية الأمريكية قوله إن “حكومة الولايات المتحدة قلقة بشأن الاتجار بالمخدرات من سوريا، وتعمل على مكافحته، من خلال جهود متعددة، بما في ذلك أدوات وقدرات إنفاذ القانون التقليدية”. وأضاف أن “وزارة الخارجية لا تعلّق على التشريعات المعلقة، أو على الاتصالات بين الكونغرس والحكومة”.وأكد حسب موقع راديو الكل أنه “لدى حكومة الولايات المتحدة سلطات عديدة لتحديد وكشف أولئك الذين يقودون تجارة المخدرات أو يسهلونها أو يتواطؤون مع المتاجرين بها، والجريمة المنظمة العابرة للحدود”.