قتل صديقه... وادعى أن سيارة صدمته على طريق مطار دمشق

قاسيون – رصد قالت مصادر تابعة للنظام, إن قسم شرطة الشاغور  تلقى معلومات  من قبل مشفى (الرشيد) بدمشق تفيد بدخول شاب مفارقاً الحياة إليه .وأضافت المصادر بأن دورية توجهت إلى المشفى, وتبين قيام أحد الأشخاص ويدعى (ن . ج) بإسعاف المتوفي, وحسب إفادته أن سيارة قامت بصدم المتوفي على طريق المطار مقابل جسر الباسل ولاذت بالفرار . وأشارت المصادر إلى أنه من  خلال البحث والتحري من قبل قسم شرطة الشاغور التابعة للنظام , وبالتوسع بالتحقيق, تبين أن الجثة عائدة لشاب يدعى (ح. ح) حيث تم إخبار ذويه وحضروا إلى المشفى وتعرفوا على الجثة, وبسؤال ذوي المتوفي عن أصدقائه وسبب وجوده على طريق المطار, أعلموا القسم أن لديه صديق يدعى (ن - ج) ومنزله قريب من مكان الحادث وبناءً عليه وبالتدقيق, تبين أن المسعف نفسه صديق المتوفي ،تم إحضاره إلى مركز القسم كونه قام بتضليل العدالة وإنكار معرفته بالمتوفي, وبتفتيش هاتفه النقال وجد صور للمتوفي معه وأرقام هواتفه ورسائل فيما بينهما, وبالتحقيق معه اعترف أنه على معرفة بالمغدور منذ أكثر ثمانية أشهر, وتربطهم علاقة صداقة ،وأنه يوم الحادثة اتفقا على موعد بالساعة السابعة والنصف مساءً على طريق المطار بالقرب من جسر الباسل, وأثناء حضوره على متن دراجة نارية ولحظة اقترابه من المغدور قام بصدمه, وأسعفه إلى مشفى الرشيد بدمشق وأنكر معرفته به وأخبرهم أنه فاعل خير شاهد الحادث وأسعف المتوفي. تم مصادرة الدراجة النارية والتحقيقات مازالت مستمرة معه وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص أصولاً .