أولمرت يكشف تفاصيل جديدة عن عملية الموساد السرية في سوريا

قاسيون_رصد

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي "إيهود أولمرت" عن تفاصيل جديدة بشأن عملية سرية نفذها الموساد الإسرائيلي في سوريا، قبل عدة أشهر، لاختطاف جنرال إيراني، بهدف الكشف عن مصير الطيار الإسرائيلي المختطف "رون أراد".

وبحسب صحيفة "إندبندنت عربية"، فإن "ألمرت" استبعد قيام الموساد بتنفيذ مثل تلك العملية، التي زعمت الحكومة الإسرائيلية الجديدة حدوثها قبل عدة أشهر، لخطف ضابط كبير في الحرس الثوري الإيراني يدعى "صابري".

ووصف رئيس الوزراء السابق العملية بالخيال، مرجحًا أن يكون الطيار المختطف قد قتل بقرية لبنانية، بسلاح حرس المقر الذي كان يتواجد فيه، بعد وقوع غارات إسرائيلية على مكان قريب من موضع احتجازه.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجنرال الإيراني الذي تزعم إسرائيل اختطافه؛ كان عضوًا بفريق المستشارين الإيراني في سوريا، المرسل إليها بعد اندلاع الثورة عام 2011.

ونقلت الصحيفة عن مصادر غبرانية قولها: إن عملية الخطف نفذت حقيقةً قرب السفارة الإيرانية بدمشق، حيث قام مجهولون، يعتقد تبعيتهم للموساد، بانتظاره أمام منزله أثناء ممارسته للرياضة، وتم فيما بعد نقله بطريقة ما إلى إسرائيل.

يذكر أن موقع "جيروزاليم" قد نشر خبرًا مفاده أن رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي "نفتالي بينيت" اعترف بتنفيذ الموساد عملية خطف لجنرال إيراني بدمشق، للتحقيق معه، من أجل معرفة مصير طيار إسرائيلي يدعى "رون أراد"، سقطت طائرته جنوب لبنان عام 1986.