الاعتداء بالتخريب على معمل متخصص في إنتاج الصابون من حليب الحمير في الأردن

قاسيون – رصد اعتدى مجهولون على مشروع في الأردن، متخصص في إنتاج الصابون من حليب الأتان، وهي أنثى الحمار، الأمر الذي كان بمثابة صدمة لأصحابه. ونقلت وكالة عمون الإخبارية عن مدير المصنع، عماد عطيات قوله إن الاعتداء خلف أثرا معنويا أكثر صعوبة  من الأضرار المادية التي شوهت أبواب المصنع بالكامل.وقدرت الخسائر التي لحقت بالمشروع بحوالي ألف دينار علاوة على توقف العمل في المصنع يوم الخميس بالكامل. وأعرب عطيات عن استهجانه لهذه التصرفات التي تؤثر على رزق الآخرين، وما ينجم عن ذلك من خسائر مادية وإحباط كبير، وتخوف وتساؤل من تكرار مثل هذه التصرفات، مشددا على أن هذه التصرفات فردية ولا تمثل المجتمع الأردني.وأشار مدير مصع الصابون إلى أن منتجات المشروع وبناء على فتوى من دائرة الإفتاء العام حلال، متسائلا: هل يعتقد المعتدي أن منتجاتنا حرام؟ واستبعد أن يكون الهدف من الاعتداء تنافسا مع منتج أو مصنع آخر، لافتا إلى أن المصنع الذي يديره وحيد من نوعه في الأردن.وقال عطيات في رسالة وجهها إلى المعتدي: "الله يسامحك والضرر الذي سببته كان له أثر معنوي كبير والمصنع باب رزق لأكثر من أسرة والاعتداء سبب لنا خوفا من تكراره مستقبلا". واختتم الرجل حديثه بالتعبير عن تقديره لجهود الأجهزة الأمنية التي وصلت على الفور للتحقيق في الحادث والوقوف على حيثياته للكشف عن هوية المعتدي ومعرفة الدوافع وراءه.المصدر: عمون