اصطدام غواصة نووية أمريكية بجسم غريب بالقرب من بحر الصين

قاسيون_رصد

قال الجيش الأمريكي أمس الخميس إن غواصة تابعة للبحرية الأمريكية صدمت "جسما" أثناء غوصها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، لكن الحادث لم يتسبب في إصابات خطيرة.

وبحسب ما ذكرته البحرية في بيانها فإن الحادث وقع يوم السبت وأن محطة الدفع النووي للغواصة لم تتأثر وما زالت تعمل، وان الغواصة لا تزال في حالة آمنة ومستقرة.

من جانبها نقلت وسائل إعلام عن مسؤولين أمريكيين طلبوا عدم الكشف عن اسمهم، إن الحادث وقع في المياه الدولية في بحر الصين الجنوبي وإن أقل من 15 شخصا أصيبوا بجراح طفيفة مثل الرضوض ووُصفت حالة اثنين من الجرحى بالمتوسطة.

وأشاروا إلى أن الغواصة تتجه الآن صوب جوام بطاقتها الذاتية وذلك لإجراء مزيد من الفحص، فيما لم يتضح حتى الآن طبيعة الجسم الذي اصطدمت به الغواصة.