الشرطة الألمانية تداهم منازل سوريين مشتبه بتحويلهم أموالا إلى تنظيم الدولة

قاسيون – رصد قالت تقارير إخبارية إن الشرطة الألمانية نفذت مداهمات واسعة النطاق في 25 مدينة في مختلف مناطق البلاد، لملاحقة شبكة يشتبه في أنها تغسل الأموال، ويُزعم أنها قامت بتحويل الملايين من المكاسب غير المشروعة إلى دول أخرى من بينها سوريا وتركيا.وقالت شرطة دوسلدورف، في بيان لها، إن المداهمات، التي بدأت في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، شارك فيها أكثر من ألف ضابط، في ولايات نورد راين وفيستفالن وساكسونيا وبريمن، وفق ما نقلت وكالة "أسوشيتد برس". وأضافت أنها اعتقلت 11 شخصاً، بينهم سوري يبلغ من العمر 39 عاماً، متهم بالانتماء إلى تنظيم "جبهة النصرة" في سوريا، في عملية تعتبر من أكبر عمليات المداهمة التي جرت في ألمانيا على مدار السنوات السابقة.وأوضحت الشرطة أن المداهمات هي جزء من تحقيق فيما يسمى بشبكة الحوالات المستخدمة على نطاق واسع في البلدان الإسلامية، حيث يعمل الأفراد بدلاً من البنوك كوسطاء لتحويل الأموال. وأشارت الشرطة حسب تلفزيون سوريا المعارض  إلى أن "المشتبه بهم متهمون أيضاً بالحصول على مزايا بشكل غير قانوني"، حيث صادر الضباط أشياء ثمينة مثل السيارات الفاخرة والذهب والمجوهرات والساعات الراقية التي تزيد قيمتها على مليوني يورو.